أخبار

فرنسا: عاملون بمطار أورلي يكتشفون شابا كان يختبئ في عجلات هبوط طائرة قادمة من الجزائر

اكتشف عاملون في مطار أورلي قرب العاصمة الفرنسية باريس، أمس الخميس، شابا مختبئا فى معدات الهبوط لطائرة قادمة من مدينة وهران الجزائرية. ووفق أحد هؤلاء، فإن المراهق كان حيا لكنه يعاني من انخفاض شديد في درجات الحرارة التي قد تصل إلى -50 درجة وتستمر لعدة ساعات.

بحسب المصدر، فقد تم نقل الشاب الذي يبلغ من العمر حوالي 20 عاما إلى المستشفى بعد تدخل درك النقل الجوي وخدمات الطوارئ، مؤكدا أنه اصيب “بجروح خطيرة” في أورلي، دون إعطاء المزيد من التفاصيل.

وجرى اكتشاف المهاجر “بين الساعة 10.30 و 11 صباحا”، خلال عملية روتينية تتعلق بفحص تقني للطائرة، إذ ظهر جسده قرب عجلات الهبوط حيث كان يختبئ.

ليست هذه المرة الأولى التي يلجأ فيها مهاجرون إلى طريقة مماثلة، فقد سبق أن اكتشفت سلطات المطار الهولندية قبل نحو سنتين، صبيا كينىا مراهقا على قيد الحياة، مختبئا فى معدات الهبوط لطائرة قدمت من كينيا.

وذكرت حينها صحيفة الغارديان أن الصبي البالغ من العمر 16 عاما، صعد على متن الطائرة في نيروبي، علما أنها توقفت في اسطنبول ومطار ستانستيد فى المملكة المتحدة قبل وصولها إلى مطار ماستريخت.

واكتشف العاملون في مطار ماستريخت الصبي، الذي لم يذكر اسمه، بعد وقت قصير من هبوط الطائرة، وتم نقله إلى المستشفى بسبب انخفاض شديد فى درجة حرارة الجسم، ولكنه فى حالة جيدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى