أخبار

بعد تهريبه على طريقة الأفلام الهولودية :جزائري تبحث عنه كل الشرطة الأوروبية

قالت وسائل إعلام فرنسية إن السجين محمد عمرة الذي فر إثر هجوم مسلح على شاحنة سجناء في منطقة نورماندي شمال البلاد لديه سوابق ومعروف لدى السلطات.

وأوضحت وسائل إعلام فرنسية أن عمرة الملقب بـ”الذبابة” يبلغ من العمر 30 عامًا، ويرتبط اسمه بالجريمة المنظمة وصدرت بحقه العديد من الأحكام الجنائية بتهم تتعلق بتهريب المخدرات والخطف ومحاولة القتل.

وكانت محكمة إيفرو الجنائية قد أصدرت حكما ضده بالسجن لمدة 18 شهرًا في بداية مايو بتهمة السطو.

وفي مدينة مارسيليا جنوبي فرنسا، وجهت إليه تهم تتعلق بالخطف الذي أدى إلى الوفاة.

الهجوم أسفر على مقتل ثلاثة حراس وأصابة إثنان آخران أحدهم في العناية المركزة.

وذكرت قناة (بي إف إم تي في) الفرنسية أن الهجوم وقع بينما كانت القافلة عائدة إلى سجن إيفرو بعد جلسة استماع بالمحكمة في مدينة روان شمال البلاد.

كما قال مصدر في الشرطة إن “الهجوم نفذه فريق من عدة أشخاص وصلوا في سيارتين ولاذوا بالفرار فيما بعد”.

المصدر: وسائل إعلام فرنسية

Sofiane farhani

maitre en droits, activiste civil et journaliste

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى